مجموعة الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات تتجاوز 27 الف عضو

كتب : محمد مهدي أحمد

مع اقتراب انعقاد المؤتمر الثامن والعشرون للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات والذي يأتي هذا العام تحت عنوان " شبكات التواصل الاجتماعي وتأثيراتها في مؤسسات المعلومات في العالم العربي - #Socialib"


اليوم تصل مجموعة الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات على الفيسبوك الى 27 الف عضو من المتخصصين في مجال المكتبات والمعلومات والارشيف والوثائق في وطننا العربي الكبير ، شكرا لكل من انضم الينا .. شكرا لكل من ساهم معنا في تحقيق الحلم لنكون اكبر مجموعة متخصصة في المجال علي شبكة الانترنت ..


بتلك الكلمات بدأنا الحلم "نهدف من خلال هذا الجروب للتواصل بين أخصائي المكتبات والمعلومات العرب في جميع أنحاء الوطن العربي الكبير، وذلك لتبادل الخبرات ولكسر حاجز الصمت فيما بيننا، دعونا نتشارك بمعلوماتنا بعيدا عن خلافاتنا، فمن حقنا أن نقيم أتحادا عربيا ولو على أرض إفتراضية... "

 

وبتلك الكلمات بدأت اولى خطوات تحقيق الحلم "
رسالتي لكم جميعا هي العمل والنظر للأمام وعدم الالتفات للخلف .. رسالتي هذه هي رسالة اعتزاز بالشباب والفتيات من كافة أرجاء الوطن العربي الذين يكونون روح هذا الملتقى والذي نبع من أحد الشباب المهتمين بتواصل أبناء وبنات التخصص لمناقشة هموم التخصص والمهنة وكل ماله علاقة بالاتحاد .. ولذلك هم من يقود هذا الملتقى ويرعاهم أخي الأعز د. عماد وهو من جيل الشباب! أيضا .. فله ولكل الشباب والفتيات الشكر والتقدير وآمل أن تكون حواراتنا ومناقشاتنا هادفة ومبدعة ولنضع التخصص والمهنة محور مشاركاتنا .. وسندعم كل مبدع وسنعلن قريبا عن مفاجآت للشباب والفتيات أبنائنا وبناتنا وذلك لتشجيع التميز والإبداع لديهم وأعدكم بأن أكون معكم داعما وموجها .. محاورا وليس مراقبا .. متلقيا لأفكاركم فأنتم الجيل الذي نأمل أن تقودوا الاتحاد والمهنة والتخصص لآفاق أرحب .. أنتم جيل الاتحاد الجديد ومستقبله ..
د. حسن السريحي
ديسمبر 2008"

 

شكرا للمجالس التنفيذية التي توالت على الاتحاد منذ عام 2008 وحتى اليوم 2017 ، تلك التي امنت بقدرات الشباب ، كل الشكر لمشرفي المجموعة وهم :
الدكتور حسن السريحي
الدكتور عماد عيسى
الاستاذ طاهر الفقي

شكر خاص للرئيس الحالي الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات الدكتور خالد الحلبي وللمكتب التنفيذي للاتحاد.

شكرا لكم جميعا فبكم نرتقي .. لازلنا نأمل في المزيد من التفاعل لصالح هذا التخصص الكبير ولازلنا على العهد ان نكون "كلنا الاتحاد" ..