معايير (اعلم) لاعتماد برامج التدريب في المكتبات والمعلومات

كتب : محمد مهدي أحمد

اصدر الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات دليل (اعلم) لاعتماد برامج التدريب في المكتبات والمعلومات، والدليل موجة الى المهتمين بالتنمية البشرية والتدريب في مجال المكتبات والمعلومات والمعرفة ،
وفي تصريح خاص للدكتور خالد الحلبي رئيس الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات حول الدليل اوضح ان التأهيل والتنمية المهنية المستتمره هما الضمان الاكيد لاداء الاعمال في التخصص بكفاءة، حيث انه لوحظ مؤخرا تعدد المؤسسات التي تقدم التدريب المهني لاختصاصي المكتبات والمعلومات سواء كانت (جمعيات او اتحادات مهنية او شركات خاصة) مما استدعي ضرورد وجود معايير تحكم عمليات التدريب والتطوير المهني في مجال المكتبات والمعلومات .
ولقد اتخذ الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات خلال السنوات الماضية طريقه في وضع المعايير اللازمة للعمل في مجال المكتبات والمعلومات باعتبار ان الاتحاد هو اكبر مؤسسة مهنية في الوطن العربي .
كما اشار رئيس الاتحاد ان هذا المسلك ينقل المعايير العربية من مرحلة العمل الفردي الي مرحلة العمل المؤسسي وهي المرحلة الاكثر استدامه ةالتي تتسم بالعمل الجماعي من خلال مؤسسة متخصصة قادرة على وضع المعايير ومتابعة تطويرها .

ومن جانبه صرح الاستاذ الدكتور حسن عواد السريحي الذي يشرف على المعايير انهم كلجنه عمل قدموا عملا يدعم الاتحاد من خلال المؤسسات والمهنين والمتدربين على اختاير برامج يثقون بها وتصل لمستوي تطلعاتهم من كافة الجوانب ، مشيرا الي انه هذا الدور هو ماسيقدمه الاتحاد عبر لجنه اعتماد برامج التدريب في المكتبات والمعلومات والتي ستكون مستقلة وقوية وتتسم بالمهنية، وتهدف الى تجويد برامج التدريب وتضمن للمكتبات ومراكز المعلومات والافراد اشرافا وتقييما لهذه البرامج وبذلك تختار لموظيفيها برامج مفيدة لها توجه وممارسة .
كما اشار السريحي الى ان الاتحاد باصداره لهذا الدليل يخدم قطاعات التدريب والمميزين العاملين في تلك القطاع عبر اعتماد وتصنيف برامجهم وتقييمها وتوجيخ النصح لتجويدها .

الجدير بالذكر ان الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات اطلق تلك المعايير خلال مؤتمره الثامن والعشرون في القاهرة ، وقام باعدادها ثلاثه زملاء هم : احمد امين ابو سعدة - مصطفى محمد تهامي -  اسامة غريب عبد العاطي ، تحت اشراف من البروفيسور حسن عواد السريحي


ولمن يود الاطلاع على المعايير كاملة بامكانه تصفحها من هنا