الملتقى الثاني للشبكة الدولية لقادة المكتبات المبدعين الناشئين – مصر (الدورة الأولى 2019)

 

كتب : محمد مهدي أحمد 

يعلن الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات عن انعقاد الملتقى الثاني للشبكة الدولية لقادة المكتبات المبدعين الناشئين – مصر وذلك خلال الفترة من ٦ وحتي ٩ فبراير للعام ٢٠٢٠  

 

 

يهَدَفَ برنامج الشبكة الدولية لقادة المكتبات المبدعين الناشئين INELI في الأساس إلى تدريب وتأهيل عدد من قادة المكتبات بحيث يكون لديهم ما يكفي من الإمكانات القيادية والإبداعية لتكوين وقيادة فرق العمل الناجحة لمقابلة احتياجات المستفيدين، فضلاً عن تكوين علاقات قوية بينهم وبين قادة المكتبات الأخرى ممن لديهم رؤية مشتركة، يستطيعوا بذلك وضع رؤية متكاملة لقيادة قافلة التوجهات الحديثة في المكتبات بالعالم سعياً لتحقيق نقلة نوعية في المكتبة الوطنية والمكتبات العامة وتحقيق مبدأ كون المكتبات هي الفضاء الثالث لأفراد المجتمع.

نفذ البرنامج على المستويين الدولي والإقليمي وينفذ حالياً على المستوى الوطني ببعض الدولى العربية أبرزها أرض الكنانة مصر منبثقاً من برنامج الشبكة الإقليمية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي نفذ بمبادرة وتمويل من مؤسسة بيل وميلندا جيتس الأمريكية وبرعاية وتنظيم الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات ما بين عامي 2015-2018، ويتعاظم دور هذه الشبكات المهنية (الدولية، الإقليمية، المحلية) في زيادة فاعلية المكتبات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة بالمجتمعات، فضلاً عن رفع الوعي لدى أخصائيي المكتبات والقياديين بها بأهمية دورهم المجتمعي الفاعل في التحول والنمو، كما تعمل على تحقيق الأهداف الآتية:

  •       تطويرقادة المستقبل بالمكتبات العامة في الدول العربية مما يساهم في تحسين مستوى الخدمات بالمكتبات العامة في جميع أنحاء المنطقة العربية.
  •       تشجيع التعاون بين جمعيات المكتبات الإقليمية والمتخصصين في مجال المكتبات ومراكز المعلومات من خلال مشروعا تتعاونية تم تنفيذها على أرض الواقع بالمكتبات العامة للمكتبات المشاركة بالبرنامج.

انطلاق الشبكة المصرية

انبثقت الشبكة الدولية لقادة المكتبات المبدعين الناشئين- مصر نتيجة للنجاح الذي تحقق من تنفيذ المشروع على المستوى الإقليمي، وتهدف الشبكة المصرية INELI-MENA-EGYPT لتقديم خدمة متميزة بالمكتبة الوطنية والمكتبات العامة بمصر التي تخدم كافة أفراد المجتمع، كما تهدف إلى تنفيذ برامج وخدمات مبتكرة تقدم بالتعاون ما بين أعضاء الشبكة المحلية، مع التركيز الخدمات المبتكرة بالموضوعات التي تمثل ضرورة مجتمعية مثل: المكتبات الخضراء، الأمية الرقمية، التأهيل النفسي والاجتماعي وتقديم الرعاية اللازمة لأصحاب المشكلات المجتمعية، مسابقات التشجيع على القراءة، فنيات تصميم الربوت للأطفال، إنشاء معامل مساحات الإبداع بالمكتبات العامة، وغيرها ؛ حيث يمكن تحقيق ذلك كله من خلال تنمية مهارات أخصائيي المكتبات والمعلومات وتدريبهم على أحدث الاتجاهات القيادية بالمكتبات على مستوى العالم.

انطلق البرنامج الأول للشبكة المحلية بمصر في أكتوبر 2018 وينتهي في فبراير 2020 مع نهاية فاعليات الملتقى الثاني للشبكة بمدينتي القاهرة والأقصر.

جدير بالذكر أن الملتقى الأول للشبكة انعقد في 26-29 يونيو 2019 وقد لاقى نجاحاً فاق التوقعات وقد تداولت وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الرسمية لبعض الجميعات المهنية الأخبار عن الملتقى، وكان على رأسها الاتحاد الدولي للمكتبات والمعلومات حيث تم نشر مقالة عن الملتقى بالموقع الرسمي لقطاع التنمية المهنية والتعليم المستمر (أحد اللجان الرئيسية بالإفلا)، ويمكنكم متابعة المقال من هنا

 

أهداف الملتقى الثاني للشبكة:

  1.      تعزيز الروابط والصلات المهنية بين أخصائيي المكتبات والمعلومات من مختلف المدن المصرية.
  2.      تنمية مهارات المتدربين فيما يرتبط بضرورة التحول في المكتبات العامة لمقابلة احتياجات المستفيدين.
  3.      تنمية مهارات حشد الدعم (بشكل منهجي) اللازم لدعم البرامج العلمية والتكنولوجية والبيئية التي تقدمها المكتبات العامة المصرية.
  4.      مشاركة أخصائيي المكتبات والمعلومات في ورش عمل عملية تستهدف زيادة الانتماء للتخصص ورفع الوعي بالدور المجتمعي للمكتبات العامة والوطنية.
  5.      مشاركة أخصائيي المكتبات والمعلومات في ورش عمل تستهدف وضع رؤية موحدة (مع مراعاة البيئات المحيطة بالمكتبات) لبرامج وأنشطة المكتبات العامة المصرية.
  6.      إلقاء الضوء على دور المكتبات العامة في تنمية الإبداع والابتكار لأفراد المجتمع والتشجيع على تبني منهجية التفكير العلمي في إدارة وتنفيذ المشروعات.
  7.      التركيز على دور المكتبات العامة في المشاركات المجتمعية.
  8.      التعرف على أهمية استخدام المعايير الموحدة لتحقيق جودة الخدمات وتحقيق رضاء المستفيدين.

جدول الفعالية يمكنكم الاطلاع عليه من هنا