المؤتمر الثامن عشر للإتحاد العربي للمكتبات والمعلومات

 

عنوانه:  مهنة المكتبات" وتحديات الواقع والمستقبل ودورها في الوصول الحر للمعلومات العلمية


مكان وتاريخ انعقاده: مدينة جدة المملكة العربية السعودية في شهر نوفمبر 2007


محاوره الأساسية: 

- مهنة المكتبات ومرافقها والتحديات التي تواجهها. 
- العاملون في مجالات المكتبات بين الحاجة لهم والاستغناء عنهم في عصر الإنترنت. 
- الإنترنت وتقنيات المعلومات ودورهما في حياة مرافق المعلومات وفي دعم البحث العلمي. 
- دور مرافق المعلومات والجمعيات العلمية في الوصول الحر للمعلومات العلمية و التقنية. 
- دور أخصائي المعلومات في الوصول الحر للمعلومات العلمية والتقنية. 
- الجوانب القانونية للوصول الحر للمعلومات العلمية والتقنية. 


عدد جلساته: عشر جلسات علمية وثلاث ندوات متخصصة، قدمت خلالها إحدى وأربعون دراسة علمية، وأربع عشرة مشاركة في الندوات


عدد البحوث المقدمة: إحدى وأربعون دراسة علمية، وأربع عشرة مشاركة في الندوات


عدد المشاركين: 460


أهم توصياته :

1.    يثني المؤتمر على مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الرامي لدعم المحتوى العربي الرقمي. كما يناشد مؤسسات النشر والمؤسسات الأكاديمية والبحثية والأهلية للعمل على تطوير ودعم المحتوى العربي الرقمي المتواجد على الإنترنت وعلى تشجيع وتطوير المشاريع الرامية لتطوير المصادر والأدوات الإلكترونية بشكل فاعل.
2.    يدعو المؤتمر لتفعيل "نداء الرياض للنفاذ الحر للمعلومات العلمية والتقنية" الصادر عن دارة الملك عبد العزيز في فبراير 2005، بما يدخل في نطاق اختصاص الاتحاد من خلال صياغة "مبادرة للوصول الحر للمعلومات العلمية والتقنية" واستشراف آراء اتحاد الناشرين العرب واتحاد الكتاب العرب، بما يضمن لها التكامل ويحقق لها أكبر قدر من النجاح.
3.    ينادي المؤتمر بضرورة قيام اللجان والمجالس العلمية في المؤسسات الأكاديمية والبحثية العربية بدور واضح وقيادي لطرح معايير وآليات اعتماد لتقييم المواد المنشورة إلكترونياً ، وللمساهمة في ضبط وتحكيم وفرز الإنتاج المنشور إلكترونياً.
4.    يحث المؤتمر الجهات الأكاديمية والبحثية الحكومية والأهلية، إضافة للأفراد المساهمين في مجالات نشر الفكر والإبداع، على إتاحة ما ينشرونه للجميع دون عوائق، تأكيداً لمفهوم الوصول الحر للمعلومات العلمية والتقنية.
5.    يدعو المؤتمر الناشرين العرب للمشاركة الفاعلة في مؤتمرات الاتحاد والمساهمة في تطوير العلاقة مع مؤسسات المعلومات العربية ومناقشة القضايا المتعلقة بالنشر بشقيه التقليدي والإلكتروني.
6.    يشجع المؤتمر الباحثين والمبدعين العرب على المشاركة والمساهمة الفاعلة في تحرير ونشر المواد العلمية والإبداعية على الإنترنت والتفاعل مع تطورات الجيل الجديد.
7.    يدعو المؤتمر لإنشاء مستودعات عربية مفتوحة للمحتوى الرقمي ولتشجيع المبدعين العرب على إيداع إبداعاتهم فضلاً عن إصدار المزيد من الدوريات والمصادر العربية الرقمية المتاحة مجاناً عبر الإنترنت.
8.    يحث المؤتمر على تشكيل فريق عمل من المتخصصين للمساهمة في تطوير آليات وقوانين حقوق التأليف والإبداع والنشر، بما يضمن الحفاظ على الحقوق الأدبية للمؤلف/المبدع ولا يتعارض مع المفاهيم الجديدة الداعية للوصول الحر للمعلومات العلمية والتقنية .
9.    يدعو المؤتمر لقيام المكتبات العربية بتعداد الدوريات ومصادر المعلومات المتاحة وفقاً لنظام النفاذ الحر، وإدماجها كجزء من مجموعاتها المكتبية.
10. يشجع المؤتمر الجمعيات المهنية والأقسام العلمية الأكاديمية لاعتماد برامج  تطوير وتدريب مستمر للعاملين والعاملات في التخصص.
11 . يحث المؤتمر الاتحاد على استحداث فروع تعكس الاهتمامات النوعية لأعضاء الاتحاد، بدءاً باستحداث فرع التعليم والتدريب لتفعيل التعاون بين أعضائه ومناقشة قضاياه.
12. يدعو المؤتمر المؤسسات الأكاديمية العربية على اعتماد مقررات خاصة بتنمية الوعي المعلوماتي والمهارات المعلوماتية في المستويات الجامعية الأولى وأن يكون لاختصاصي المعلومات دور في تقديم هذه المقررات.
13. يحث المؤتمر المكتبات العربية للمشاركة في مشروع الفهرس العربي الموحد والاستفادة من خدماته.
14. يدعو المؤتمر الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات (اعلم) لتبني إنشاء قاعدة بيانات خاصة بالكفاءات العربية المتخصصة، وإتاحتها للجميع دعماً للتواصل والاستفادة من الخبراشت العربية في هذا المجال، إضافة لإتاحة الإصدارات العلمية للاتحاد تأكيداً لمبدأ الوصول الحر للمعلومات.